التخطي إلى المحتوى

 

أكد محمود جمال، مدير القطاع التجاري بشركة دريم تاون، أن العقارات هي الحل الأمثل للاستثمار، حيث أن قيمة الأموال تزيد بالاستثمار في العقارات عن استثمارها في الذهب والعملة الصعبة.

وقال محمود جمال، في حواره مع الإعلامية دعاء عامر، في برنامجها “دايمًا عامر” المذاع عبر شاشة قناة “هي”: موضوع الاستثمار بيشغل كتير مننا وإزاي نحافظ على قيمة الفلوس، والناس بتفكر في 3 محاور، وهما الاستثمار في الذهب والدولار والعقار، وإحنا بنقول أن رقم واحد في الاستثمار هو العقار.

وتابع: لأن العقار بيزيد قيمة الفلوس، وعلى المدى البعيد هقدر أستفيد منه، يعني مجرد ما استلم الوحدة بتاعتي سواء تجارية أو سكنية، هقدر أأجرها وهيدر عليا عائد شهري، ومع نهاية الفترة اللي مش محتاج فيها العقار هقدر أبيعه، وهبقى كسبته فيه مرتين، في حين أن الذهب أو الدولار سعره متغير وفي نفس الوقت هي قيمة محفوظة على المدى البعيد.

وأجاب محمود جمال على سؤال الإعلامية دعاء عامر، إذا كان هناك شروط معينة للعقار الذي سيتم الاستثمار به، قائلًا: العقارات فيها ميزة أن دايمًا سعرها في زيادة، ولكن في أماكن بتساعدني أن المكسب يبقى أكتر، ده بيتوفر في الأماكن الاجتماعات العمرانية الجديدة، زي القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة، والعلمين الجديدة، المناطق دي بيبقى فيها فرص استثمارية أكتر، لأنها لسة جديدة وبناخد فيها وهي لسة تحت الإنشاء، ومع مرور الوقت القيمة الاستثمارية بتزيد، وأختار المنطقة اللي ينفع اشتري فيها بالقسط.

واستكمل كاشفًا تفاصيل مشروع بيت الوطن، قائلًا: منطقة بيت الوطن في التجمع الخامس، هي من المناطق المميزة جدًا، والطرح بتاع الأراضي فيها بالدولار، وده رفع من القيمة التسويقية بتاعة المنطقة، والمنطقة في موقع استراتيجي جدًا في التجمع، وهي بتقع في منطقة جولدن سكوير ومن مميزتها أنها بتحتوي على أكبر كومباوندات الموجودة في مصر، ومحاطة بالنوادي الرياضية، وقريبة من العاصمة الإدارية الجديدة، ومحور محمد بن زايد، ومصر الجديدة، ومدينة نصر، وشارع الـ 90 الشمالي، وهي من أميز مناطق التجمع، لأن البنية التحتية فيها مصرف للمطر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *